وكان ... شاعر




وكان( مسرور)... يدبح
سيفه الخشب قلبه
ف ينز ... عطور
 تعطر ليل قلوب غافيه
وماليها غرور
وكان عصفور
 يزقزق فوق نواصيهم
ويبكيهم
ويديهم
ف الضلمة بدور
وكان قصة
بتحكيهم
تطير بيهم
بجناح مكسور



على الدكة

يا اما اشتهت خطوتى تلقى لعينيك سكة .. 

تمد بوحك غناوى .. تملا القلوب ضحكة  

عبرت ليك القنانى بقلب غاوى

لقيتنى فى لعبتك ,, 

مركون على الدكة

بلياتشو 2


وعينيه المذلولة ما بتشوفشي

و(حمار) !!!

بيعدي لهاليب النار

حرقت روحه

وما صرخشي

نشانه هزار

تايهة (عباراته)

ما بتصيبشي!!!

شاعر؟

بلياتشو؟

سراب تايه؟

انا ما اعرفشي


******


ف القعدة كان درويش

وكان ساحر

وكان قادر 

ع السعي بين صفا زايل

وبين قسوة

وكان يطربه التسقيف

وكان ف مشيه ع الاحبال

ولد حريف

لكن جمهوره كان مشغول

ومش مسئول

عن قلب و حرفته المه

يلون بالكلام همه

ويرسم ع الوشوش بكرة

بلياتشو 1

كام منا صحيح خانها
دمعة البلياتشو المقتول حزنا ..
فى اخر ضحكة الجمهور ...
****
و الشاعر صحيح فنان
لكن حرفة جمال صوته
ما نعة حروفه تتحرر
من سجن الغنا الدافى
فتوصل حرقة الصرخة
لابعد حد للاصرار
يبوح/ ساكت
ينوح / متبسم الدمعة
ف وش قرار
مانيش راجع !!
يا اغلى حته من قلبى
يا شوق و مرار ..

وفوق ترابيز صحيح عالى
لكن واطية اوى حيطته /
باينة كمان اوى خيبته
هايتنطط
وهاتسقف ايدين باردين
ومش شايفين
غير لحظة و هاتعدى
يسقط !!
ومين يهتم
يعلا ..
صحيح ع الغم !!
ومش فارق ...

لكن عدا ..!!

سيفك خشب

وف مثل هذا اليوم من اكتر من وجع...


تصميمك المجنون...رجع


ف مثل هذا اليوم 


وانت بتواسي النجوم


وبتعترف..

ان القمر.. كومة هموم

وقفت هناك فارس وحيد

ماسك سيفك خشب

كان الطوفان شديد

كان فرسك عتب

مشدود بقيود حديد

ما بتنفعش الجسارة

وقت وقوع الخسارة

سلم..

وحاول

تبدأ من جديد

وحدك ..المك

و قال الموجوع زمان

لو جاك الهم طوفان احزان

حط المك تحت قلبك

رجليك مجداف مشلول

و البحر عويل

ما متحمل يا جريح تعليل

ولا قادر ع السطر المتقال .. قهرا

و المتعنون بدموع بتبوح

و لا عمر ينوح

خليك صالب للريح طولك

يسكت قولك 

يفضل بوحك من غير اشهاد 

ولا دمعه مداد

 كالنخل الصابر 

صامد وحدك

تيه



ان تبحث عنك فيك ... ان تلهث! تلهث !
و يصير عدوك فى فراغ احزانك
 ضرب من جنون ادمنته و ادمنك
 و تصمت فتمل منك الحروف المنسابة على جدار القلب المنهك ...
ان تصبح لائما ملوما محكوما
مظلوما و ظالما يحكمه هواه
و يضيع فى التيه نداه .. 
ان تصبح احزانا ... الوانا ... 
الحانا مكسورة الايقاع ...
 فيضيق بك منك الاتساع .

بالله دعوا الشظايا
فانها لا تبغي الا التراب
حوافها المسنونة تجرحها 

وحضورها لمحة من غياب..